المفوضية الأوروبية: الإطار الزمني لإتمام صفقة البريكست يمثل تحدياً كبيراًَ

مباشر: رحبت رئيسة المفوضية الأوروبية بفوز حزب المحافظين بأغلبية في الانتخابات العامة، مشيراً إلى أن الإطار الزمني  للتصديق على صفقة البريكست يمثل تحديا كبيراً.

وحقق حزب المحافظين بقيادة بوريس جونسون فوزاً كبيراً في أكبر أغلبية منذ عام 1987 لتكون خطورة حاسمة نحو إتمام عملية البريكست.

ومن المقرر أن تتم عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول 31 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقالت رئيس المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لين” في تصريحات للصحفيين من بروكسل بعد قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي استمرت يومين: “نتوقع التصديق على اتفاقية الانسحاب بحلول يناير/كانون الثاني”.

وأضافت ” فون دير لين” أن الاتحاد الأوروبي مستعد للانتقال إلى المرحلة التالية من البريكست من الاتفاق بشأن التجارة، محذرة من أن “الإطار الزمني يمثل تحديًا كبيرًا حيث سيتعين علينا العمل في أقرب وقت ممكن وسنكون مستعدين لتحقيق أقصى استفادة من الفترة القصيرة المتاحة”.

أضافت أنها تريد من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة الدخول في “شراكة غير مسبوقة” تكون فيها العلاقات “أقرب ما يمكن مع الاحترام التام لمبادئنا”.

وتابعت رئيسة المفوضية الأوروبية: “من المهم الاهتمام بالمواطنين الأوروبيين البالغ عددهم 3.5 مليون شخص في المملكة المتحدة، وبالتالي نستعد الآن لصياغة التفويض الضروري لبدء المفاوضات والاستعداد من الأول من فبراير إلى العمل”.

مساحة اعلانية