الذهب يتراجع عالمياً وسط ترقب اجتماع الفيدرالي

مباشر: انخفضت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بفعل قوة الدولار على خلفية ترقب اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي وهو ما عوض المخاوف المتزايدة بشأن فيروس “كورونا” الجديد.

وكان المعدن الأصفر شهد مكاسب ملحوظة خلال الجلسات الأربع الماضية، بسبب انتشار فيروس كورونا الذي دفع السلطات إلى فرض قيود على السفر وتمديد عطلة السنة القمرية الجديدة.

ويعتبر الذهب بمثابة استثمار آمن في أوقات عدم اليقين الاقتصادي والسياسي.

ومع ذلك، تعرضت أسعار المعدن النفيس إلى ضغوط بسبب ارتفاع الدولار، والذي كان يحوم بالقرب من أعلى مستوى خلال شهرين تقريباً في الجلسة السابقة.

ويترقب المستثمرون الاجتماع الأول لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في العام الحالي، والذي ينطلق اليوم الثلاثاء ويعلن نتائجه غداً وسط توقعات بالإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير.

وتساهم معدلات الفائدة المنخفضة في تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن.

ومن المقرر صدور بيانات ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة وأسعار المنازل في 20 مدينة أمريكية وذلك في وقت لاحق من اليوم.

وبحلول الساعة 8:31 صباحاً بتوقيت جرينتش، انخفض سعر التسليم الفوري لمعدن الذهب بنحو 0.2 بالمائة وهوما يعادل 3 دولارات ليهبط إلى 1578.22 دولار للأوقية.

بينما استقر سعر القود الآجلة للمعدن النفيس تسليم شهر أبريل/نيسان عند مستوى 1583.6 دولار للأوقية.

وخلال نفس الفترة، استقر مؤشر الدولار الرئيسي والذي يتبع أداء الورقة الخضراء أمام ست عملات رئيسية عند مستوى 97.998، بعد أن سجل 98.012 في وقت سابق من التعاملات وهو أعلى مستوى في العام الحالي. 

مساحة اعلانية