معدن الروديوم يتجاوز 8 آلاف دولار بمكاسب 35% في أسبوع

مباشر: قفز سعر معدن الروديوم بأكثر من 35 بالمائة في غضون 6 جلسات تداول فقط خلال العام الحالي، بدعم الطلب القوي من صناعة السيارات.

ويستخدم الرديوم بجانب المعادن الثمينة الأخرى مثل البلاديون والبلاتنيوم كمحولات محفزة، والتي تعتبر بمثابة جزء من أنظمة عوادم السيارات التي تحد من انبعاثات الغاز السامة.

وطبقاً لمؤسسة “إستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس”، فإن 80 بالمائة من الطلب على الروديوم والبلاديوم يأتي من صناعة السيارات.

وتعتقد المحللة في بنك مورجان ستاني “سوسن باتيس” أن القفزة المفاجئة كانت مدفوعة بضعف المعروض والشراء القوي من آسيا، نقلاً عن شبكة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية.

وبحسب بيانات شركة “جونسون ماتي” البريطانية المتخصصة في الكيماويات، فإن سعر معدن الروديوم استهل تعاملات العام عند مستوى 6050 دولار للأوقية.

لكنه شهد قفزة مفاجئة يوم الخميس الماضي، ليصل سعر المعدن إلى 8200 دولار للأوقية بمكاسب تتجاوز 35 بالمائة في غضون 6 جلسات تداول فقط هذا العام.

ويعني ذلك أن المعدن لامس أعلى مستوياته منذ عام 2008.

ومنذ ذلك الحين، تراجع سعر الروديوم لكنه في نطاق قريب للغاية من مستوى 8 آلاف دولار للأوقية.

ويجدر الإشارة إلى أن معدن الرديوم شهد مكاسب بنحو 151 بالمائة في عام 2019.

مساحة اعلانية