ارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالصين رغم الحرب التجارية

مباشر: ارتفعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة داخل الصين إلى 139 مليار دولار في العام الماضي حتى مع تصاعد التوترات التجارية ورغم تراجعها عالمياً.

وانخرطت الصين في حرب تجارية مع الولايات المتحدة في العام الماضي وتبادل الطرفان فرض التعريفات الجمركية.

وكشف تقرير صادر عن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ، اليوم الأربعاء، أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الصين ارتفعت بنحو 3.7 بالمائة خلال العام الماضي مقارنة مع 134 مليار دولار في 2017.

في حين انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر العالمي بنحو 13 بالمائة إلى 1.3 تريليون دولار في العام الماضي، وفقاً للتقرير.

وأظهر التقرير أنه للمرة الأولى، كانت منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكبر وجهة ومصدر للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، حيث ظلت الصين أكبر متلقٍ للتدفقات للعام الثالث على التوالي على الرغم من الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

وحصلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ على 45 بالمائة من إجمالي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم.

وأوضح التقرير: “بما أن الشركات تحتاج إلى وقت لنقل أعمالها خارج الصين نتيجة للتوترات التجارية، فكلما طالت الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، كلما زاد احتمال حدوث تباطؤ في الاستثمار الأجنبي المباشر”.

وقال التقرير: “من المتوقع حدوث انخفاض في تدفقات الاستثمار في عام 2020 إذا استمرت حالة عدم اليقين المتعلقة بالتجارة الدولية”.

مساحة اعلانية