أرقام الأسبوع.. أبرز 7 تغييرات رئيسية في الأسواق العالمية

مباشر – سالي إسماعيل: شهد الأسبوع الماضي تطورات وأحداث متلاحقة، البعض منها يأتي في سياق متابعة تزايد حالات الإصابة الجديدة بـ”كورونا”، والبعض الآخر يركز على التداعيات التي خلفها الوباء.

ونرصد فيما يلي أبرز 7 تغييرات رئيسية عاشتها الأسواق العالمية في الأسبوع المنقضي.

4.8 مليون وظيفة.. أضاف الاقتصاد الأمريكي نحو 4.8 مليون وظيفة خلال شهر يونيو/حزيران الماضي لسوق العمل في الولايات المتحدة متجاوزة توقعات المحللين، مع تراجع معدل البطالة إلى 11.1 بالمائة.

وعلى صعيد آخر، يستمر المواطنين الأمريكيين في التقدم للحصول على إعانات البطالة، حيث سجل 1.427 مليون شخص جديد في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي رغبتهم في الحصول على هذه المساعدة.

224 مليار دولار.. ارتفع سهم “تسلا” لمستويات قياسية جديدة في الأسبوع الماضي كاسراً حاجز الـ1200 دولار بمكاسب أسبوعية 26 بالمائة، ما دفع قيمتها السوقية للصعود أعلى 224 مليار دولار وتصبح أكبر شركة في صناعة السيارات من حيث القيمة السوقية.

ويأتي ذلك بعد مرور 10 سنوات على إدراج تسلا في البورصة وتحويلها إلى شركة عامة، لكن البعض يعتقد أن السوق يبالغ في تقييم شركة السيارات الكهربية رغم ما حققته من تفوقاً في الأداء خلال الربع الثاني فيما يتعلق بعمليات تسليم المركبات.

3.3 تريليون دولار.. تعتقد منظمة الأونكتاد أن عوائد السياحة العالمية قد تفقد نحو 3.3 تريليون دولار في أسوأ السيناريوهات المحتملة التي تتوقع استمرار عمليات الإغلاق لنحو 10 أشهر.

ويشير اتحاد النقل الجوي الدولي إلى أن تراجع حجوزات شركات الطيران خلال النصف الأخير من الشهر الماضي تشعل ضوء الخطر بشأن آفاق الصناعة في الأشهر المقبلة.

165 مليار دولار.. سجل أكبر صندوق للمعاشات التقاعدية في العالم خسارة فصلية قياسية في أول ثلاثة أشهر من العام بلغت 1.1 بالمائة أو 17.7 تريليون ين (164.7 مليار دولار).

وجاء هذا الأداء بفعل الخسائر في استثمارات الأسهم الأجنبية والمحلية، ما تسبب في تراجع عوائد الصندوق الياباني للمعاشات بنحو 5.20 بالمائة في إجمالي العام المالي 2019 والمنتهي في مارس/آذار الماضي.

400 مليون وظيفة.. ترى منظمة العمل الدولية أن وباء كورونا يهدد بقاء نحو 400 مليون وظيفة خلال الربع الثاني من هذا العام، أو ما يعادل انخفاض 14 بالمائة في عدد ساعات العمل عالمياً.

وفي السيناريو المتشائم بشأن سوق العمل العالمي في النصف الأخير من 2020، تعتقد الوكالة الدولية أنه قد يشهد فقدان نحو 340 مليون وظيفة بدوام كلي.

33 دولة.. خفضت وكالة فيتش التصنيف الائتماني لعدد قياسي من الدول بلغ 33 دولة في غضون أول 6 أشهر من العام الجاري مع صدمة وباء كورونا.

كما قامت الوكالة بتحويل النظرة المستقبلية لنحو 40 دولة أو كيان سيادي إلى سلبية، وهي الخطوة التي تشير لاحتمالية خفض التصنيف الائتماني في الفترة المقبلة.

11 بالمائة.. تبرع نحو 10.9 بالمائة من أصل 2825 مليارديراً حول العالم بأموال نقدية في هيئة تبرعات للتعامل مع أمور ذات الصلة بوباء “كوفيد-19” في أول 5 أشهر من العام الحالي.

وفي نفس السياق، فإن صافي ثروة مؤسس أمازون “جيف بيزوس” صعد إلى 171.6 مليار دولار، وهو مستوى قياسي جديد سجله بالتزامن مع مكاسب سهم الشركة العاملة في مجال البيع بالتجزئة عبر الإنترنت.

مساحة اعلانية