“صندوق النقد”: دول الخليج تتخذ إجراءات لتقليل الاعتماد على النفط

صندوق النقد الدولي

 

مباشر: ذكر صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، أن دول مجلس التعاون الخليجي تتخذ إجراءات لتنویع اقتصاداتھا، ولتقلیل اعتمادھا على النفط في ضوء التحدیات الجدیدة وأبرزھا تلك المرتبطة بالبیئة.

وأفاد بذلك دراسة أجراھا فریق من الخبراء في أقسام الشرق الأوسط وآسیا الوسطى والبحوث التابع لصندوق النقد الدولي تحت عنوان “مستقبل النفط والاستدامة المالیة في منطقة دول مجلس التعاون الخلیجي”، وفقاً لوكالة أنباء الكويت “كونا“.

وقالت الدراسة: “لقد أدركت دول مجلس التعاون الخلیجي الحاجة إلى تقلیل اعتمادھا على النفط وتقوم جمیعھا بتنفیذ إصلاحات لتنویع اقتصاداتھا وكذلك الإیرادات المالیة والخارجیة“.

وبينت الدراسة، أن سوق النفط “یمر بتغییرات أساسیة إذ تعمل التقنیات الحدیثة على زیادة إمدادات النفط من المصادر القدیمة والجدیدة، في حین أن المخاوف المتزایدة بشأن البیئة تدفع العالم إلى الابتعاد تدریجیا عن النفط“.

وأكدت، أن ذلك “یمثل تحدیا كبیرا للبلدان المصدرة للنفط بما في ذلك دول مجلس التعاون الخلیجي التي تنتج خمس إنتاج العالم من النفط“.

وأشارت الدراسة، إلى أنه مع أخذ التوقعات بأن یبلغ الطلب العالمي على النفط ذروته في العقدین القادمین في الاعتبار، فإن الضرورة المالیة المرتبطة بذلك قد تكون أكبر وأكثر إلحاحا من الخطط الحالیة لدول مجلس التعاون الخلیجي.

وتوقعت الدراسة، أن “یصل الطلب العالمي على النفط إلى ذروته في عام 2040 “، معتبرة أن “الآثار المترتبة على ذلك على البلدان المصدرة للنفط یمكن أن تكون كبیرة“.

ترشيحات

مساحة اعلانية