خفض ملحوظ في توقعات نمو اقتصاد سنغافورة لعام 2020

مباشر: خفض أكبر مصرف في سنغافورة توقعات النمو الاقتصادي في البلاد عن عام 2020، وسط مخاوف تأثير انتشار فيروس الصين الجديد “كورونا” على الاقتصاد.

وقام بنك “دي.بي.إس” خلال مذكرة بحثية نقلتها وكالة رويترز، اليوم الجمعة، بتعديل توقعاته لمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في سنغافورة خلال العام الجاري إلى 0.9 بالمائة بدلاً من 1.4 بالمائة المتوقعة في السابق، نقلاً عن وكالة رويترز.

وأرجع المصرف السنغافوري خفض التقديرات إلى ضربة اقتصادية متوقعة من فيروس كورونا الجديد الذي اندلع في الصين وانتشر إلى دول أخرى.

وقالت الحكومة السنغافورية إنها تتوقع تأثيرات سلبية على الاقتصاد هذا العام، لكنها لم تقدم حتى الآن مراجعة لتقديراتها الرسمية والتي تتراوح من 0.5 إلى 2.5 بالمائة،

في حين ذكر البنك المركزي في سنغافورة هذا الأسبوع أن العملة المحلية للبلاد لديها المساحة للتعرض إلى الضعف مع الاقتصاد.

ويجدر الإشارة إلى أن سنغافورة كانت واحدة من أكثر الدول تضرراً خارج الصين نتيجة اندلاع متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد “السارس” في عام 2003، والتي أودت بحياة 800 شخص على مستوى العالم.

وقال كبير الاقتصاديين في البنك “إيرفين سيه”، أنه من المحتمل أن يكون تأثير تفشي فيروس “كورونا” أعمق من تأثير “السارس” السابق بالنظر إلى الروابط الاقتصادية القوية بدرجة كبيرة مع الاقتصاد الصيني.

وأضاف أن تفشي المرض سيضر بمعنويات المستهلكين والشركات والسياحة وسلاسل التوريد الإقليمية.

مساحة اعلانية