حاكم مصرف لبنان يرد على استفسار “الحبتور” بشأن التحويلات الدولارية

سلامة رياض حاكم مصرف لبنان

 

مباشر: أكد حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، أن السياسة المعلنة للمصرف تهدف إلى منع إفلاس أي مصرف في الجمهورية اللبنانية، وبالتالي حماية المودعين.

وقال رياض سلامة في تغريدة على حساب مصرف لبنان بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم السبت، إنه “بإمكان المصارف اللبنانية أن تحوّل إلى خارج لبنان جميع الأموال التي تتلقاها من الخارج بعد 17 نوفمبر/ تشرين الثاني“.

جاءت تصريحات سلامة رداً على المستثمر خلف أحمد الحبتور، حول إيداعات الأجانب في لبنان بالدولار.

وقال المستثمر على صفحة المصرف: “كمستثمرين عرب وأجانب لدينا إيداعات في لبنان بالدولار لتصريف أعمالنا، وإذا كانت لدينا النية لتحويل أموال لدعم البنوك اللبنانية، فهل هي عرضة للخطر أو لاقتطاع بعض منها؟ أرجو من سعادة الحاكم الرد وإيضاح الأمور للجميع“.

وأوضح سلامة، أن القانون في لبنان لا يسمح باللجوء إلى الـ “HairCut”، خاصة وأن أي عملية من هذا النوع ستتطلب قانونا من مجلس النواب.

ويشار، إلى أن إجراء الـ“HairCut” يمثل اقتطاع نسبة مئوية من الودائع الكبيرة للعملاء، بحجة أن تلك الحسابات استفادت بشكل كبير من الفوائد من البنوك، الأمر الذي يحتاج لمشروع قانون بموافقة السلطة التشريعية.

وأكد، أن مصرف لبنان المركزي يعمل على توفير السيولة التي تحتاجها البنوك بالليرة اللبنانية كما وبالدولار، ولكن شرط عدم تحويل الدولارات التي يقرضها مصرف لبنان إلى الخارج.

وتابع: “ومن هنا صعوبة قيام المصارف بتحويلات إلى الخارج للودائع الموجودة في دفاترها قبل 17 نوفمبر /تشرين الثاني، غير أنه يمكن انتقال هذه الودائع بحرية داخل لبنان“.

 

ترشيحات

حاكم مصرف لبنان: تطبيق “HairCut” على الودائع يحتاج لقانون

مساحة اعلانية