وكالة الطاقة تتوقع تحسن سوق النفط وسط هبوط حاد بالإنتاج

مباشر: تعتقد وكالة الطاقة الدولية أن التوقعات بالنسبة لأسواق النفط العالمية قد تكون أقل حدة مما كان متوقعاً، حيث كان الطلب أقوى بقليل فضلاً عن كبح المعروض من الخام.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري الصادر اليوم الخميس، إن إنتاج النفط العالمي يتجه إلى هبوط تاريخي خلال الشهر الجاري ليسجل أدنى مستوى في 9 سنوات.

وبدأت منظمة أوبك وحلفاؤها تنفيذ اتفاقاً تاريخياً لخفض مستويات الإنتاج النفطي بنحو 9.7 مليون برميل يومياً خلال الشهرين الحالي والمقبل، كما يضطر منتجون آخرون كالولايات المتحدة لتقليص عمليات الحفر.

وأوضحت الوكالة التي تتخذ من باريس مقراً لها، أن قوى السوق أثبتت قوتها في جانب المعروض كما أظهرت أن ألم انخفاض الأسعار يؤثر على جميع المنتجين.

وتابعت: “إننا نشهد تخفيضات كبيرة في الإنتاج من دول خارج اتفاق تحالف أوبك+ وبصورة أسرع من المتوقع”.

ويُعد ذلك بمثابة تحول صارخ في النغمة عن الشهر الماضي، حيث أطلق رئيس وكالة الطاقة “فاتح بيرول” على الشهر الماضي “أبريل الأسود” عندما حذرت الوكالة من أن التخفيضات من جانب “أوبك+” ربما لم تكن كافية لمنع امتلاء صهاريج التخزين العالمية بحلول منتصف العام.

وفي جانب الطلب، رفعت وكالة الطاقة تقديراتها بشأن الطلب العالمي على النفط خلال الربع الثاني من العام بنحو 3.2 مليون برميل يومياً ليصل إلى 79.3 مليون برميل يومياً.

وبالنسبة لمجمل عام 2020، فإن الوكالة رفعت تقديرات الطلب بنحو 700 ألف برميل يومياً لكنها لا تزال متجهة إلى انخفاض سنوي قياسي يبلغ 8.6 مليون برميل يومياً أو حوالي 9 بالمائة إلى 91.2 مليون برميل يومياً.

وعلى صعيد المعروض النفطي، تتوقع الوكالة الدولية أن تنخفض إمدادات النفط بنحو 12 مليون برميل يومياً أو حوالي 12 بالمائة خلال الشهر الجاري مقارنة مع أبريل/نيسان الماضي وسط تخفيضات كبيرة في الإنتاج من جانب تحالف المنتجين بقيادة السعودية روسيا.

ومن المتوقع بذلك أن يصل المعروض النفطي إلى 88 مليون برميل يومياً في الشهر الجاري، والذي من شأنه أن يكون الأدنى في تسع سنوات.

وقالت الوكالة إن مستويات النشاط في نطاق النفط الصخري قد هبطت إلى مستويات قياسية متدنية.

ومع ذلك، اعترفت وكالة الطاقة بشأن عدم اليقين حيال التوقعات، حيث إنه من غير الواضح ما إذا كان يمكن للحكومات استئناف النشاط الاقتصادي دون التسبب في تجدد تفشي وباء “كوفيد-19” وإلى أيّ مدى سينفذ تحالف “أوبك+” وعود الحد من الإمدادات.

وأكدت الوكالة الدولية على أن عودة ظهور حالات “كوفيد-19” ستشكل عامل خطر رئيسي للطلب على النفط.

مساحة اعلانية