محدث.. الأسهم الأوروبية تعمق خسائرها لأكثر من 2% عند الإغلاق

مباشر: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية بأكثر من 2 بالمائة عند ختام تعاملات اليوم الإثنين، وسط موجة بيعية في الأسواق العالمية جراء مخاوف تفشي فيروس “كورونا”.

وانخفضت أسهم شركات الموارد الأساسية بنسبة 4.3 بالمائة، لتقود خسائر الأسواق المالية في أوروبا مع حقيقة أن كافة القطاعات داخل النطاق الأحمر.

وأدى انتشار فيروس كورونا الصيني إلى إصابة أكثر من 2800 شخص ووفاة 81 شخصاً، مع انتشاره في حوالي 12 دولة منها الولايات المتحدة وفرنسا وكوريا الجنوبية واليابان.

وجاء هبوط الأسهم الأوروبية مع خسائر قوية في “وول ستريت” حيث فقد “داو جونز” أكثر من 400 نقطة خلال التعاملات.

وبالنظر إلى الأوضاع في أوروبا، فإن المستثمرين على موعد نهاية هذا الأسبوع لإتمام صفقة البريكست بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد ما يزيد عن ثلاثة أعوام ونصف من المفاوضات حول شكل العلاقة بين الجانبين بعد عملية الخروج.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تراجعت ثقة الشركات في اقتصاد ألمانيا بعكس التوقعات خلال الشهر الجاري.

وعند الإغلاق، تراجع مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 2.3 بالمائة مسجلاً 414.07 نقطة، كما انخفض المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة مماثلة ليصل إلى 7412.05 نقطة.

وتراجع مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 2.7 بالمائة ليسجل 5863 نقطة، وانخفض المؤشر الألماني “داكس” بنفس النسبة مسجلاً 13204.7 نقطة.

وبحلول الساعة 5:15 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض اليورو أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.1 بالمائة ليصل الى 1.1014 دولار.

مساحة اعلانية