“بدجت السعودية” توافق على شراء 51% إضافية من شركة هندية

فرع تابع لشركة بدجت السعودية

الرياض- مباشر: وافق مجلس إدارة الشركة المتحدة الدولية للمواصلات “بدجت السعودية”، اليوم الأحد، بالتمرير، على شراء حصة شركة جيمناي الهندية المحدودة في الشركة الزميلة يوني ترانس إنفوتك والبالغة 51 بالمائة وذلك بذات القيمة التي قامت شركة جيمناي بشرائها في عام 2015م والبالغة 2.869 مليون ريال.

وأوضحت “بدجت السعودية، وفقا لبيان، على “تداول” اليوم الأحد، إن ذلك يأتي في إطار عزمها بالقيام بعدة إجراءات من أجل حماية حقوق ملكيتها في البرنامج التقني المستخدم في إدارة عملياتها التشغيلية بنشاطها الرئيسي في تأجير السيارات.

وأشارت إلى أنها تمتلك بنسبة 49 بالمائة في شركة يوني ترانس إنفوتك الهندية المحدودة والتي تزاول نشاط تقنية المعلومات بدولة الهند، مشيرة إلى أنه نظراً لأنها تتملك حقوق الملكية الفكرية للبرنامج التقني المستخدم من قبل “بدجت السعودية” وكونها قائمة بإدارة، وتطوير، وصيانة البرنامج.

وتابعت: “شركة يوني ترانس إنفوتك تعتبر شركة زميلة بإدارة شركة جيمناي الهندية المحدودة وهو الشريك الآخر المتملك لباقي الحصة بنسبة 51 بالمائة بدولة الهند”.

وأضافت أنه بعد إبداء الإدارة التنفيذية لشركة جيمناي رغبتها بعدم استمرار تملكها لحصتها بشركة يوني ترانس إنفوتك وعرضها للبيع لشركة (بدجت السعودية).

وتابعت: “حرصا من “بدجت السعودية” على حماية وحفظ حقوق ملكيتها لبرنامجها التقني لتتمكن من إدارة عملياتها التشغيلية وضمان كفاءتها التشغيلية لبرنامجها والذي يتم إدارته بالهند من خلال الشركة الزميلة يوني ترانس إنفوتك.

وأوضحت أن غرض الشركة من ذلك الإجراء هو حماية وحفظ حقوقها المتمثلة في الملكية الفكرية لبرنامج التشغيل الخاص بتأجير السيارات وإدارة عملياتها لتملكه بنسبة 100 بالمائة مما يمنحها كامل حقوق الاستخدام والتطوير.

وتؤكد الشركة أنه لا يوجد أي أثر مالي على قوائمها المالية نتيجة القيام بهذا الإجراء.

ترشيحات:

“بدجت” تحدد موعد صرف التوزيعات النقدية للنصف الأول

الإحصاء: صادرات النفط السعودية تهبط 15% في نوفمبر

الإحصاء السعودية: 42 مليار ريال الفائض التجاري خلال نوفمبر

الرقم القياسي لأسعار العقارات بالسعودية يرتفع 0.5% بالربع الرابع 2019

النقد العربي”: الريال السعودي عملة تسوية بمنصة “بنى” للمدفوعات العربية

الصحة السعودية: لم نسجّل أي إصابات بـ”كورونا”.. وإجراءات احترازية مشددة

مساحة اعلانية