تقرير: موسكو والرياض قريبان جداً من اتفاق خفض إمدادات النفط

مباشر: يعتقد رئيس صندوق الثروة السيادية الروسي أن موسكو والرياض يقتربان للغاية من إبرام اتفاق بشأن خفض إمدادات النفط.

وقال الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي “كيريل دميترييف” في تعليقات مع محطة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية، اليوم الإثنين، إن الأسواق بأكملها أدركت مدى أهمية هذا الاتفاق وأن من شأنه تحقيق الكثير من الاستقرار بالأسواق.

وتابع: “نحن قريبون جدا”، في إشارة إلى اتفاق خفض الإمدادات بين منظمة الدول المصدرة للنفط وبين منتجي الخام من خارج أوبك.

وكان مقترح أوبك بشأن تعميق اتفاق خفض مستويات إنتاج النفط خلال الربع الثاني هذا العام قوبل بالرفض من قبل منتجي الخام الحلفاء للمنظمة في بداية الشهر الماضي ما أشعل حرب للأسعار بين السعودية وروسيا.

ومن المرتقب أن يعقد الطرفين اجتماعاً في الأسبوع الجاري عبر الفيديو بعد تقارير تفيد بأن روسيا وافقت على مناقشة خفض الإمدادات النفطية.

وأشار “دميترييف” إلى أن الرئيس الروسي تحدث حول مدى أهمية هذا الاتفاق وبالتالي فإن موسكو ستكون ملتزمة، موضحاً أن روسيا تعمل عن كثب مع السلطات الأمريكية من أجل إشراك المنتجين من الولايات المتحدة في اتفاق خفض الإمدادت.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقترح في الأسبوع الماضي خفض مشترك  بإنتاج النفط يبلغ 10 ملايين برميل يومياً.

ويعتقد رئيس الصندوق السيادي أن روسيا والسعودية والولايات المتحدة وغيرهم من الدول بحاجة إلى التدخل من أجل تحقيق الاستقرار في الأسواق وفي العالم الذي يوشك على الوقوع في أكبر حالة ركود اقتصادي على الإطلاق.

وفقد النفط نحو 60 بالمائة من قيمته خلال الربع الأول على خلفية انهيار اتفاق خفض الإمدادت من الخام.

مساحة اعلانية