إكسون موبيل تخفض الإنفاق 30% مع انهيار أسعار النفط

مباشر: أعلنت شركة إكسون موبيل خفض الإنفاق الرأسمالي بنحو 30 بالمائة مع تأجيل مشاريعها الرئيسية، بفعل أسوأ موجة هبوط لأسعار النفط منذ عقود.

وقالت الشركة الأمريكية العاملة في قطاع النفط، اليوم الثلاثاء، إنها ستقلل من النفقات الرأسمالية بنسبة 30 بالمائة للعام الجاري لتبلغ حوالي 23 مليار دولار مقارنة بتقديرات سابقة بلغت 33 مليار دولار.

وكذلك ستخفض إكسون موبل النفقات التشغيلية بنحو 15 بالمائة مدفوع بإجراءات لزيادة الكفاءة وخفض التكاليف، استجابةً لإنخفاض أسعار النفط وتراجع الطلب.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل “دارين وودز”، إنه “بعد إجراء تقييم شامل لتأثيرات الوباء وظروف السوق، عملنا عن كثب مع شركاء الأعمال لتخطيط وتنفيذ تعديلات رأس المال التي تحافظ على القيمة على المدى الطويل، وتعظم فعالية التكلفة إلى أقصى حد، وتضعنا في أقوى موقف عندما تتحسن ظروف السوق”.

واتجه عدد كبير من شركات التفط العالمية لخفض الإنفاق وتأجيل مشروعات جديدة وتسريح عمالة، في أعقاب هبوط أسعار النفط بأكثر من 60 بالمائة في الربع الأول من العام.

وتستمر معاناة أسعار النفط بفعل تراجع حاد للطلب جراء قيود السفر وتوقف نسبي للإنتاج في إطار عمليات التباعد الاجتماعي للسيطرة على تفشي فيروس كورونا، بالإضافة إلى تخمة المعروض من الخام مع حرب الأسعار بين أوبك وروسيا.

ويترقب المستثمرون اجتماع تحالف “أوبك +” يوم الخميس المقبل، لرصد مدى إمكانية خفض إنتاج النفط لدعم الأسعار المتراجعة.

مساحة اعلانية